تهنئة عيد العرش المجيد

بمناسبة حلول الذكرى الثانية والعشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد نصره الله وأيده، على عرش أسلافه الميامين، تتشرف السيدة رئيسة جامعة الحسن الأول الدكتورة خديجة الصافي، أصالة عن نفسها ونيابة عن كافة الأساتذة الباحثين والأطر الإدارية والتقنية والطلبة، بتجديد فروض الطاعة والولاء لصاحب الجلالة أدام الله نصره وتأييده، سائلة العلي القدير أن يعيد هذا العيد على جلالته بموفور الصحة والهناء، ويقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وبصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، ويشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبسائر أفراد الأسرة العلوية الشريفة، وأن يحقق على يديه الكريمتين أسباب الرقي و الازدهار لشعبه الوفي، إنه سميع مجيب.

 

د. خديجة الصافي رئيسة جامعة الحسن الأول